مرحبا بالزوار الكرام

نستقبلك بكل عبارات الإستقبال وبكل ما تحتوية من معاني وكلمات يحفها حب أعضائنا ونقول لكِ على الرحب والسعة فالصدر لكِ يتسع كإتساع الأرض أخي الزّائر، لا تكتفي بالمشاهدة فقط، سجّل وشاركنا أفكارك وآراءك، فربّما تكون لديك أفكار ومواضيع لم نتطرّق لها، فدناواستفد
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف يكون الحب من اول نظرة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: كيف يكون الحب من اول نظرة ؟   22/5/2013, 16:56

من نظرة عين ، من أول نظرة . مسميات كثيرة ، ويبقى المعنى واحد ، اقوى أنواع الحب ،وأكبر مثال للتضحية .

من اول نظرة او من نظرة العين ، يمتزجوا ليظهروا لنا شرطين ، أولهما نظرة العين وثانيهما انها تكون النظرة الاولى .

نوع من انواع الحب ان لم يكن اخطرهما ، ليس له نوع او جنس قد يكون امرأة او رجل ، وأن كان فى المرأة اكبر ، كون المرأة لن تقدر ان تبوح بما داخلها .

حبً ليس بها اسباب او مسببات ولا تفكير ولا تعقيل ، حب للحب فقط اكبر ما فيه حرفان واصغر ما فيه هم ايضاً حرفان .

يبدء بنظرة وينتهى بنظرة ولكنها نظرة ليست كالنظرات ، نظرة حياة نظرة آمل نظرة للمستقبل نظرة حاجة نظرة احتياج ونظرة تكمن العشق الدافىء بالقلب .

نظرة ليس بها كلام وليست لا مجرد نظره ، وا ه ه ه من تلك النظرة .

فى الحب من نظرة عين عادةً ما تكون النظرة الاولى او روئيا للشخص الذى تحبه ، وهى الاقوى فى الحب لانك تحب بدون ما تتعرف على من تحب وقد يكون به اشياء سيئه كثيرة ولكنك تتقبلها وان كان محكوم على من تحبه بالاعدام فانت ايضاً تحبه وتنتظر بجانبه .

حبً هو الاصعب لانك لم تظهر بما داخلك بسهوله ، وحب لا كلام فانت لا تستطيع الاقتراب من من تحب ولكن ينتاب إليك مشاعر الخوف والقلق وتحاول الهرب دائماص من اماكن تواجده خوفاً من مواجهته .

تخلد إلى لياليك ساهرً وحيداً او ان يجالسك احدى الاصدقاء حتى ينفروا منك من كثرة ما تتحدث عن من تحب .

فتجد نفسك وحيداً بعيداً عن كل الناس ، وتخاف الاقتراب من من تحب خوفاً من تخسره " فحبى لها بدون علمها افضل من حبى لها برفضً منها "

وربما تحاول محاولات كثيرة للاقتراب ولكنها توجد مصيرها دائماً للفشل قبل التنفيذ فشل من نوع خاص فشل الخوف من خوض التجربه .

مصطلحاتً عديدة ومعانى كبيرة ومشاعر مليئه تنتظر فقط من يفهمها او من يقدسها فى زمن اصبح الحب يباع ويشترى فى الاسواق ، والحب اصبح يطلق على ما دون الحب ولن يطلق فى اماكنه الصحيح .

اذاً خوفاً من المواجهة ، قد تتحول إلى حب من طرف واحد ، وما ادراك من ذلك الحب وقسوته ولكنه الحب حقيقى لانك هنا تحب بدون مقابل دون ان تحصل على حب مقابل حبك فانت فى الحب من طرف واحد تحب لاجل من تحب ودون اية مقابل ودون ان يشعر من تحبه بانك تحبه وهذا الاصعب لانه قد يتدخل فى علاقةً مع اشخاصً دون علمه بك ودون ان يراك او يشعر بك .

وهذا بعيدا عن الحب من الطرف الثالث وهو انك تحب امرأة وترغب لها بان ياتى لها رجلا محترماً يتزوجها فهنا ليس حب ولكنه ضعف وعدم قدرة على المواجهة او عدم الرغبه على الكفاح والتضحيه من أجل من نحبه وتكتفى فقط بأنك تصبح أنسانا ضعيفاً لا قيمة له .

وفى زمن اصبح فيه من يدخلوا فى سراديب الحب يدخلون بلا ادنى حساب ، والحب اصبح لمجرد يومين والسلام ، اهذا يطلق عليه حب ، وللاسف هؤلاء هم الذين قامورا بتلويث الحب .

مفاهيماً فقدنا معانيها واصبح الحب من الطرف الواحد يطلق عليه " هبل " ولكنه يبقى الاقوى للابد لانه لن ينتهى مهما حصل ولكن من طرفين اذا تخلى طرف عن الاخرى فسيتخلى الاخر واكنها كانت مشروع تجاره فيها الرابح والخاسر .

ولن يدركوا ان الحب هو المعركة الوحيده الذى ينتصر فيها الطرفين او يخسر فيها الطرفين ، فليس فى الحب فائزاً ومهزوماًً .

عندما تعشق المرأة بنظرة تحيا حياى المطاردين فى الارض فى خوفً وقلق وهلع ، وتخشى ان تفضحها عيناها ، فتميل للهرب من امام من تحبه ، وما اصعبه هرب ان تهرب من شدة مشاعرك ، وعدم قدرتك على مواجهة .

ففى المواجه لن ينتابك الا الصمت نعم لعى الصمت يوفى بما داخلك ، تحب بنظرة تحب بدون ان تعرف اى شىء عن الطرف الاخر ولو حتى اسمه ولكن تحبه لمجردانك احببته .

حين تحاول ان تستجمع ذاتك ، وتجمع كلماتك ، وتخلد فى مسائك ن لتخطط وتفكر وتدبر . وعند التنفيذ كل شىء يطير ولن يبقى الا الحب من النظرة الاولى ، تخلد مع كلمك لترتب احرفك المتبعثرة من حولك ولتننظ جملك لتخرج ابياتاً واشعاراً وربما رسوماتاً .

عندما تشعر انك وجد ذاتك ، وتشعر انك قد خلقت من اجله وخلق من اجلك .

تحلم ان تعيش معه ليلة ويكبر الحلم مع اليوم تلو الاخر تحلم بليلى تمتلكه فيه ويوم ان تضحى بذاتك من اجله لعله يشعر بحبك له ولو بموقف بعدما فشل فى الحديث إليك .

حبً يجعلك كالملائكه والتى تغطش خيراً بدون مقابل ودون انتظار لفظة شكر ، كرم مشاعر ككرم البحار وكرم اخلاق فالحب يرفع من اخلاقنا .

فى النظرة الاولى نظرة بالوان الابيض والاسود فليس لها اللوان ، وربما تكشتف بعد زمن ما هو لو اعين من تحبه .

للعينان لغه بأختلاف الألوان أقوى من لغات الألسان بأختلاف اللوان الأبدان

فعن الكلام عجز اللسان فنظرت العينان بسلام

ها هى لغة العيون ليس لها لون ولا زمان ولا مكان ، فلغة العيون واحده مهما اختلفت اللوانها اقوى من لغة اللسان مهما تحدث وعبر وقال .

وللعيون لغة واحده باخلاف الثقافات واللوان الابدان . فالاسيوين ذو لون البشرة الصفراء والاوربيون البيضاء والافارقة ذوى البشرة السمراء فلكل بشرة لغتها ، ولكن تبقى لغة العيون دائماً وأبداً واحده ولغة لا نتعلمها ولا نكتسبها من الاخرون ولكنها تنبع من داخلنا .

نظرة تغير الحياة وتلون ايامك واحلامك وتبنى مستقبلك ، نظرة ترى بها المرأة حبيبها رجلاً وطفلاً واخا واباً واماً ، تريد فقط ان يعطيها الفرصة لتظهر له ما بداخلها ولكن دائماً تمتزج النظرة بالخوف والذى يعطلك على ان تفعل اى شىء .

الحب من نظرة حبً ابدياً لا ينتهى وليس له زمانا ولا مكاناً مهما توارى على قلبك من حب ولكنها يبقى الاقول اذاً فهو الحب من نظرة .

نظرة تأتى مفردة لانها ليست نظرة متبادله ولكنك تختلس النظرة دون ان تشعره منك ، نظرة تشعرك بمعنى الحياة وبقيمتها وتعلمك من سراديبها ، ونظرة وكانك وجد نفسك وتاريخك وايامك وماضيك .

وتنطق دائماً مفرد " نظرة " ولن تنطق ابداً حب النظرات لانه عندما يتولد الحب من نظرة الاولى لن نعرف ابداً انه الحب الا بعد النظرة الاولى ، واذا وقعت النظرة الاولى فلن نقدر على تكرارها ، فنظرة ثانيا تعنى رصاصة ربما تقضى على من يحب نظرة تملك نظرة تريد ان تعطى من تحبه وتملكه نفسك نعم انه نظرة .

والنظرة الاخيرة النظرة الاليمة واللحظة القاسية من اصعب اللحظات بعد السكرات ، لحظة وداع لحظة النظرة الاخيرة .

نظرة وانت تعلم انها ستكون اخر نظرة ن نظرة وجبة فيها البكاء بكاء قوةً ليس ضعف ، بكاء على فراق ليس افتراق ، دمعة تحاول ان تخفيها على من حولك وتخشى يرها من تودعه ، عندما تحاول ان تدفن رأسك وتكتم صوتك، خوفاً من أن يفتضح أمرك .

انها النظرة الاخيرة وانت تدرك انها النظرة الاخيرة نظرة ليس بعدها سلام ولا كلام ، لحظةً تفتقد فيها نفسك ، وتفتقد فيها حياتك وايامك واحلامك .

لحظة أن تشعر أنت كل من حولك من حقه ان يسلم على من احببته إلا انت فعلك ان تاخذ ساتراً وتنظر نظرة سرقة من بعيد .

نظرة ان تشعر ان كل من حولة له قيمة عنده الا انت فانت فى المؤخرة دائماً ممن حولها ، شعورا وما اقسى منه شعور .

يوم وداع ، يوماً ليس كبقية الايام ظللت اتابع ذلك يوم منذ الليلة التى قبلها ، يوماً غابت فيه الشمس ، وقد صورت السماء بدون شروق ، يوماً كانت فيه الطيور منفزعة متنقلة من شجرة الى الاخرى تتسائل عن حالها وعن فراقها ، تساققط اوراق الاشجار وانت فى منتصف يونيو . وبعد الرحيل ان تنظر فى كل مكان تواجدد فيه وتلاقى خيالها فى كل مكان ، عندما ترها تحاول ان تسرع نحوها ، ولكن تكتشف انها ليس الا مجرد سراب من اهاجيز الخيال ، وذلك المكان لن تعود اليه ابداً .

عندما تسمع شىءً يفرحك ربما تنتظر برهة وتفكر فيها وتتآلم لعدم وجودها بجانبك لتفرح معك ,واذا حزنت فهى اول من تفكر فيها ليس حزنك تريدها ان تقف بجانبك ولن تجدها حولك

فى الحب من نظرة تحيا حبً كبيراً ، وبتنهى فى لحظة واحده ، لحظة هى تخسر فيها كل حياتك، وان تملتك البدايه دون ان تتعرف على ادنى مفاهيم النهاية .

فاليوم قد خسرت كل شىء ، الدين والدنيا ، الحياة والاخرة ، الماضى والحاضر والمستقبل ، ولن يبقى لى سوى ...

من بعد هذا اليوم يوم النظرة الاخيرة الذى مر عليه اكثر من عام ولا تزال تلك النظرة فى ذاكرتك نظرة اتداع وياليتها وداع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يكون الحب من اول نظرة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بالزوار الكرام :: منتدى الاسرة والمجتمع : كلّ مايتعلّق بالمرأة /الرجل /الأسرة :: قسم خاص بالحب والرمنسية-
انتقل الى: